بدء تجارب بشرية على لقاح «كورونا» في إندونيسيا

قال باحث كبير إن تجارب بشرية على لقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد من المقرر أن تبدأ في إندونيسيا الأسبوع المقبل في إطار تعاون بين شركة بايو فارما الحكومية للأدوية وشركة سينوفاك بايوتك الصينية.

ويأتي إطلاق التجارب على اللقاح في الوقت الذي تواجه إندونيسيا صعوبات في احتواء تفشي مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس مع ارتفاع مطرد في حالات الإصابة.

وقال كاسناندي راسميل كبير الباحثين في جامعة بادغادغاران في باندونغ للصحافيين، إنه من المقرر أن تبدأ المرحلة الثالثة من التجارب السريرية يوم 11 أغسطس، وستشمل 1620 متطوعاً تراوح أعمارهم بين 18 و59 عاماً.

وقال إن نصف المشاركين سيحصلون على اللقاح على مدى ستة أشهر في حين سيتلقى البقية علاجاً وهمياً.

وقال راسميل للصحافيين «نريد أن ننتج لقاحات من أجل شعبنا».

طباعة