وسم "أمونيا حزب الله تحرق بيروت" يتصدر في لبنان

تواصلت تداعيات انفجار بيروت على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث باتت هذه القضية محل اهتمام كبير من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مختلف الدول العربية.

وأطلق مغردون لبنانيون هاشتاغ (#امونيا_حزب_الله_تحرق_بيروت) في موقع تويتر، واتهموا الحزب بأنه مسؤول عن تخزين هذه المواد إضافة إلى تخزين أسلحة وصواريخ في بيروت وضواحيها وغيرها من الأماكن ذات الكثافة السكانية في لبنان.

 وتفاعل مغردون لبنانيون وعرب مع هذا الوسم الذي شهد أكثر من 15 ألف تغريدة معظمها اتهامات طالت حزب الله بأنه وراء الفوضى والأزمات المختلفة التي تعيشها لبنان.

وسيطر السخط الشعبي على حزب الله ضمن هذا الهاشتاغ الذي بات ضمن قائمة الأعلى رواجا في لبنان.

وتعرضت بيروت لدمار وأضرار كبيرة طالت معظم ضواحيها على خلفية انفجار 2750 طنا من مادة "نيترات الامونيوم" في مرفأ العاصمة أهم ميناء تجاري في البلاد.

وقتل 137 شخصاً على الأقل وأصيب أكثر من خمسة آلاف بجروح جراء الانفجار الضخم الذي وقع الثلاثاء في مرفأ بيروت، وقال متحدث باسم وزارة الصحة، رضا موسوي، إن هذه الحصيلة ليست نهائية، مشيراً إلى أنه لا يزال هناك عشرات المفقودين.

 

 

 

طباعة