مقتل دبلوماسية ألمانية في انفجار بيروت

ألمانيا ذكرت أن عددا من أفراد طاقمها الدبلوماسي في بيروت جرحوا.

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الخميس، أن دبلوماسية ألمانية قتلت في الانفجار الذي وقع، الثلاثاء، في مرفأ بيروت وأسفر عن مقتل 137 شخصا على الأقل، مؤكدا أن دبلوماسية بلاده في "حداد".

وقال هايكو ماس في بيان إن "أسوأ مخاوفنا تأكد. لقيت عضو في سفارتنا في بيروت حتفها في شقتها" في العاصمة اللبنانية. وأضاف أن "كل أعضاء وزارة الخارجية في حالة حداد على زميلتهم".

وتابع الوزير الألماني "أعبر عن شكري لكل الذين يقومون مثل زميلتنا الراحلة، كل يوم بمجازفات شخصية كبيرة في جميع أنحاء العالم في خدمة بلدنا".

وكانت وزارة الخارجية ألالمانية ذكرت، الثلاثاء الماضي، أن عددا من أفراد طاقمها الدبلوماسي في بيروت جرحوا، بدون أن تذكر أي تفاصيل.

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنها "مصدومة"، وأكدت أن "أفكارها مع الذين فقدوا أشخاصا عزيزين". كما عبرت عن تمنياتها "بالشفاء العاجل للجرحى".

وأدى الانفجار في مرفأ بيروت الذي نجم عن حريق في مخزن يضم كمية هائلة من نيترات الأمونيوم، أيضا إلى تشريد حوالي 300 ألف شخص في بلد يعاني من انهيار اقتصادي ويعيش نصف سكانه تقريبا في الفقر.

 

طباعة