الجامعة العربية تُنكّس علمها حداداً على الضحايا

عون يتفقد مكان الانفجار. أ.ف.ب

قامت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بتنكيس علم الجامعة، أمس، حداداً على ضحايا انفجارات بيروت التي هزّت العاصمة اللبنانية ظهر أول من أمس، وسقط على إثرها عشرات القتلى وآلاف الجرحى، وخلّفت خسائر مادية جسيمة.

​وقال مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية: «تنكيس علم الجامعة إنما يعكس عمق التضامن العربي مع الشعب اللبناني، ومع بيروت التي أعلنتها الحكومة اللبنانية مدينةً منكوبة»، مؤكداً أن «حالة الحزن التي انتابت العالم العربي، من أقصاه إلى أقصاه، إنما تعكس قوة اللحمة بين الشعوب العربية، والمكانة التي يتمتع بها لبنان العزيز في قلوب العرب».

​وأضاف المصدر أن الأمين العام للجامعة، أحمد أبوالغيط، أطلق مناشدة لكل الدول العربية والمجتمع الدولي بالإسراع في توجيه المساعدات الإغاثية العاجلة إلى لبنان لمساعدته على مواجهة الكارثة المروعة التي يمر بها.

 

طباعة