خبراء «الصحة العالمية» إلى جنوب إفريقيا للمساعدة في احتواء الوباء

قرّرت منظمة الصحة العالمية إرسال عشرات من خبرائها إلى دولة جنوب إفريقيا، لتقديم العون للبلاد في التعامل مع خامس أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا في العالم.

وتجاوز إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا في جنوب إفريقيا نصف مليون حالة مؤكدة، ويتوقع أن تصل الموجة الأولى من الإصابات إلى ذروتها بحلول نهاية أغسطس الجاري، طبقاً لما ذكره وزير الصحة زويلي مكيز للصحافيين.

وبحسب ما أوردته وكالة «بلومبورغ» للأنباء أمس، أضاف الوزير أن المنظمة استجابت لطلب تقديم مساعدة وقررت إرسال 43 أخصائياً إلى البلاد.

وفي الوقت نفسه، تبحث جنوب إفريقيا خيارات إنتاج لقاح محلي ضد «كورونا»، وتشارك في مشروعين بحثيين عالميين.

طباعة