في مقابلة صعبة.. ترامب يجادل صحافيا حول وفيات «كورونا»

دخل الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حوار مشاكس مع أحد الصحافيين خلال مقابلة بثها التلفزيون، وجادل بشدة ضد قياس الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا كنسبة مئوية من السكان.

وتطرقت المقابلة إلى جهود ترامب المستمرة للتقليل من خطورة الوباء في الولايات المتحدة، على الرغم من تحذيرات خبرائه الصحيين بشكل متزايد من مرض معدي رهيب.

وجادل ترامب في المقابلة مع موقع أكسيوس، والتي تم بثها على شبكة هوم بوكس أوفيس التلفزيونية، بأن الولايات المتحدة لديها بالفعل «أدنى» أرقام في العالم في عدد من الفئات، حتى عندما سجلت نحو150 ألف حالة وفاة، مقارنة بأي دولة أخرى حتى الآن.

وحاول المراسل، جوناثان سوان، مرارا إعادة المقابلة إلى «حساب الوفيات كنسبة من السكان»، وهو ما قال إنه يُظهر أن الولايات المتحدة تواجه مشاكل خطيرة.

وقال ترامب رافضا ذلك: «لا يمكنك فعل ذلك»، وسحب الأوراق التي تحتوي على مخططات ملونة.

وفضل الرئيس التركيز على حساب الوفيات كنسبة إلى حالات الإصابة، الأمر الذي يساعد على تجنب الرأي القائل إن الولايات المتحدة لديها عدد كبير من الإصابات.

وأصر الرئيس قائلا «أنتم لا تقدمون تقارير عن ذلك بشكل صحيح»، حيث دفع نظريته بأن الولايات المتحدة تجري عددا كبيرا من الفحوص، مما يؤدي إلى زيادة عدد حالات الإصابة المسجلة. وقد تعارضت آراء خبرائه معه في هذا الأمر أيضا.

وشهدت البلاد انخفاض أعداد الوفيات في وقت سابق من الصيف، لكنها ارتفعت بعد ذلك. وفي الأسابيع الأخيرة كانت هناك فترة شهدت تسجيل أكثر من ألف حالة وفاة جديدة يوميا.

طباعة