إصابات كورونا في مصر تزحف نحو الصفر

أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر، أمس الاثنين، عن تراجع جديد في أعداد إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وسجلت مصر اليوم 157 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، نزولا من 167، أول من أمس الأحد، في حين بلغت الوفيات 23 حالة مقابل 31 في اليوم السابق.

وتراجعت إصابات وباء كوفيد-19 في مصر دون مستوى المائتين، للمرة الثانية اليوم، لتسجل أقل مستوى لها منذ أواخر أبريل، بعد اقترابها في يونيو الماضي من ألفي إصابة يومياً.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد، إن "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى (أمس) الاثنين، هو 94640 حالة من ضمنهم 44066 حالة تم شفاؤها، و4888 حالة وفاة".

وكشف رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر، حسام حسني، في وقت سابق، عن الموعد المتوقع لوصول مصر إلى مستوى "صفر إصابات".

وقال حسني، في تصريحات صحفية، إن "مصر خلال منتصف سبتمبر المقبل ستسجل صفر حالات خطيرة للفيروس"، مشيرا إلى أن "عدد الإصابات تراجعت كثيرا للتو، والحالات المصابة حالتها تكون ضعيفة أو متوسطة".

وأضاف: "فيروس كورونا لم ينته، لكن نتوقع أن مصر لن تسجل حالات خطيرة بحلول منتصف سبتمبر المقبل"، مشيراً إلى "تصريحات أدلى بها منذ شهرين تقريبا، أكد فيها أن ذروة الفيروس ستكون في شهر يونيو، وأنه بحلول منتصف يوليو الجاري ستقل الأعداد".

وتابع المسؤول الصحي، أن "المنظومة الصحية في مصر حققت نجاحاً كبيراً في مواجهة أزمة فيروس كورونا"، مشيراً إلى أن "بروتوكول العلاج المصري هو الأنجح على مستوى العالم في السيطرة على الفيروس".

طباعة