"الصحة العالمية": مدينة ووهان الصينية قد لا تكون منشأ "كورونا"

مسؤولي منظمة الصحة العالمية خلال مؤتمر صحافي. أرشيفية

ذكر المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، مايك ريان، اليوم الاثنين، أن مدينة ووهان الصينية قد لا تكون منشأ فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، معلنا عن دراسات واسعة لتعقب أنواع الحيوانات التي نقلت الفيروس إلى الإنسان.

ومن المقرر أن تشكل منظمة الصحة العالمية والصين فريقا دوليا يتوجه إلى ووهن لتعقب سلسلة العدوى من أولى حالات كوفيد-19 التي ظهرت في أواخر العام الماضي، بعدما جرى رصد التفشي من جانب جهاز مراقبة الالتهاب الرئوي في المدينة.

وفي حين أن الباحثين الصينيين أجروا دراسات بشأن الحالات الأولى وحول سوق ووهان للمأكولات البحرية للعثور على المصدر الحيواني، "هناك فجوات في الساحة المعنية بالأوبئة"، بحسب ريان.

وأضاف: "المطلوب سوف يكون دراسة وبائية بأثر رجعي أوسع نطاقا"، لدراسة الصلات بين الحالات الإنسانية الأولى.

وكان رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، قد أعلن في أواخر يونيو أن فريق مقدمة صغير من منظمة الصحة العالمية سوف يذهب إلى الصين للإعداد لهذا العمل.

واستغرق الامر شهرا حتى وضع خبراء منظمة الصحة العالمية ونظرائهم الصينيون مسودة للخطوط العريضة لخطة العمل.

ويوم الجمعة، قال فريق دولي من الخبراء يقدم الاستشارات لمنظمة الصحة العالمية بشأن جائحة كوفيد-19، إن وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة يجب أن تسرع من وتيرة البحث للتوصل إلى المصدر الحيواني لفيروس كوفيد-19

طباعة