"تويتر" يحظر دونالد ترامب الابن لنشره معلومات مضللة عن كوفيد-19

منع موقع "تويتر" الابن الأكبر لرئيس الولايات المتحدة الأميركية من التغريد على حسابه لمدة 12 ساعة، لنشره معلومات مضللة عن فيروس كورونا المستجد.

وقالت شركة "تويتر"، أمس، إنها قيدت قدرة دونالد ترامب الابن على الدخول إلى حسابه لمدة 12 ساعة بسبب تغريدة نشرها خالفت سياسة موقعها للتواصل الاجتماعي الخاصة بالمعلومات المغلوطة عن "كوفيد-19".

ونشر الابن الأكبر للرئيس دونالد ترامب تسجيلاً مصوراً، يوم الاثنين، لأطباء يتحدثون عن عقار هيدروكسي كلوروكين حذفته "تويتر".

وحذفت التسجيل أيضاً كل من شركة فيس بوك وموقع يوتيوب التابع لألفابت، بعد أن حقق ملايين المشاهدات لانتهاكه قواعدهما الخاصة بالمعلومات المغلوطة عن "كوفيد-19".

وألغت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، الشهر الماضي، تصريحها الطارئ باستخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج "كوفيد-19"، وهو المرض الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بعد أن شككت دراسات عدة في فاعليته. ودأب ترامب على التوصية بالعقار، وقال إنه استخدمه شخصياً.

وقال دونالد ترامب الابن في مقابلة مع قناة فوكس نيوز، يوم الثلاثاء: "يفرضون رقابة على حسابي، ويفرضون رقابة على آخرين".

وتابع قائلاً: "هذا لم يحدث قط لشخص يقول شيئاً مفيداً لليسار. هذا يؤذي المحافظين فحسب". وأضاف أنه نشر التسجيل المصور لأنه بدا "مخالفاً تماماً للرواية التي يفرضونها علينا".

كما عاود الرئيس ترامب نشر تغريدات يوم الإثنين تتضمن رابطاً للتسجيل المصور، واتهم الطبيب أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، والديمقراطيين بالحد من استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج فيروس كورونا المستجد.

وتم حذف التغريدة التي شاركها ترامب مع متابعيه، البالغ عددهم 84 مليوناً، في إطار الإجراءات التي تطبقها "تويتر". ولم يردّ البيت الأبيض على طلب من "رويترز" للتعليق على الأمر.

وقال فاوتشي الذي يدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية وعمل مع ستة رؤساء أميركيين، يوم الثلاثاء، إنه "لن يضلل الشعب الأميركي تحت أي ظروف".

وخلال التسجيل المصور روّج العلماء لهيدروكسي كلوروكين كعلاج لـ"كوفيد-19"، وقللوا أيضاً من الحاجة لاستخدام الكمامات في ظل انتشار الجائحة. وأظهر إحصاء مشاهدة التسجيل المصور 17 مليون مرة على "فيس بوك" قبل حذفه.

وقال متحدث باسم "فيس بوك": "لقد استغرق الأمر منا ساعات عدة لاتخاذ إجراء ضد التسجيل المصور، ونقوم بمراجعة لفهم لماذا استغرق ذلك وقتاً أطول مما ينبغي".

طباعة