آلاف السائحين يحاولون مغادرة مدينة دا نانج

إجلاء 80 ألف شخص من وسط فيتنام بسبب «كورونا»

عائلة ترتدي أقنعة واقية في أحد شوارع فيتنام. إي.بي.إيه

بعد ظهور حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بمدينة دا نانج وسط فيتنام، قامت السلطات بإجلاء نحو 80 ألف شخص من المنطقة، وكثفت شركات الطيران من رحلاتها لإجلاء الأشخاص من المنطقة السياحية، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية أمس.

ويحاول الآلاف من السائحين الفيتناميين مغادرة المدينة السياحية عقب تسجيل أول حالة عدوى مجتمعية بالفيروس في فيتنام منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وأُعيد فرض إجراءات التباعد الاجتماعي في دا نانج، عقب تسجيل ثلاث حالات إصابة بفيروس كورونا، لتنتهي بذلك فترة عدم تسجيل حالات عدوى مجتمعية التي استمرت 99 يوماً.

وقد ثبتت إصابة مواطن فيتنامي بالفيروس في دا نانج، الجمعة الماضية، عقب أن تم عزل 50 شخصاً خالطوه. وتدهورت حالة الرجل سريعاً، وتم وضعه على جهاز التنفس الاصطناعي. وجرى تأكيد إصابة شخصين بالفيروس منذ ذلك الحين، ولكن هناك مخاوف من أن الأعداد سترتفع خلال الأيام المقبلة.

وجرى إغلاق المستشفى الذي تلقى فيه المريض العلاج. وأغلقت المدينة مطارها أمام الرحلات الدولية، وعلقت السياحة الداخلية لمدة أسبوعين على الأقل.

وقال نائب مدير مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في مدينة دا نانج، نجوين تين هونج، لوسائل الاعلام المحلية، إن عدداً كبيراً من الأشخاص الذين خالطوا الرجل ظهرت عليهم أعراض فيروس كورونا.

ويشار إلى أن فيتنام نجحت حتى الآن في مواجهة الفيروس، حيث سجلت 420 حالة إصابة فقط، ولم تسجل أي حالات وفاة.


420

حالة إصابة بـ«كورونا» سجلتها فيتنام.. ولا وفيات.

طباعة