الرئيس البرازيلي يعلن تعافيه من عدوى فيروس كورونا

أعلن الرئيس البرازيلي، غايير بولسونارو، تعافيه من عدوى فيروس كورونا المستجد.

وقال بولسونارو، أمس، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن اختبار «كورونا» الجديد جاء سلبياً. ولم يوضح الرئيس متى خضع لهذا الاختبار.

وأعلن بولسونارو، قبل أسبوعين، أنه أصيب بفيروس كورونا، وهو منذ ذلك الحين في الحجر الصحي بمقر الرئاسة في برازيليا. وجاءت اختبارات عدة، في الأسابيع الماضية، إيجابية.

وقلل بولسونارو، في بداية الأمر، من خطورة الفيروس، باعتباره «إنفلونزا بسيطة»، ما أحدث ارتباكاً بين السكان بشأن خطورة المرض.

ووفقاً لبياناته، تناول الرئيس البرازيلي دواء «هيدروكسي كلوروكوين»، المضاد للملاريا المثير للجدل، والذي لم تُثبت بعد فاعليته ضد «كورونا».

وكان الرئيس البرازيلي قد أوضح، قبل 10 أيام، أن نتيجة الفحص الجديد، الذي أجراه، جاءت إيجابية للمرة الثانية.

طباعة