تدريب مصري-فرنسي لدعم جهود الأمن والاستقرار في البحر المتوسط

نفذت القوات البحرية المصرية والفرنسية تدريباً بحرياً عابراً بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط وذلك باشتراك الفرقاطة الشبحية المصرية (تحيا مصر) مع الفرقاطة الشبحية الفرنسية (أكونيه)، وذلك في إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية للارتقاء بمستوى التدريب وتبادل الخبرات مع القوات المسلحة للدول الشقيقة والصديقة.

وقال المتحدث العسكري المصري العقيد تامر الرفاعي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أن التدريب تضمن العديد من الأنشطة التدريبية ذات الطابع الاحترافي تركزت على أساليب تنظيم التعاون في تنفيذ المهام القتالية بالبحر ضد التشكيلات البحرية المعادية مع الاستخدام الفعلي للأسلحة في الاشتباك مع الأهداف السطحية والجوية إضافةً إلى تنفيذ المعارك التصادمية، مع استخدام طائرات الهل المحمولة بحراً.

وأوضح المتحدث أن التدريب أظهر مدى الاحترافية لأطقم السفن في تنفيذ المهام القتالية بدقة وكفاءة عالية مع التركيز علي نقاط التنسيق المشتركة بين جميع العناصر المشتركة.

تأتي تلك التدريبات في إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية والتعرف على أحدث نظم وأساليب القتال بما يساهم في صقل المهارات والخبرات القتالية والعملياتية ودعم جهود الأمن البحري والاستقرار والسلم في البحر المتوسط.

 

طباعة