جونسون: «معارضو اللقاحات مجانين».. .. وأمامنا أوقات صعبة

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الجمعة، أن «معارضي اللقاحات مجانين»، وذلك خلال زيارته لمستشفى تابع للخدمة الصحية الوطنية «NHS» في شرق لندن، في يوم مخصص للترويج للتوسع في خطة التطعيم ضد الإنفلونزا في خريف هذا العام.

وبحضور وسائل الإعلام، تجول جونسون في ممرات المركز الطبي، ثم توقف ليسأل مجموعة من مسؤولي الصحة عن رأيهم في الحركة المعارضة للقاحات.

ولم يمنحهم جونسون، الذي تعافى من «كوفيد-19» في أبريل الماضي، وقتا كافيا للإجابة على السؤال، وأجب بنفسه قائلا «كل هؤلاء المعارضين للقاحات مجانين».

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني، أنه «مع استمرار الدولة في محاربة فيروس كورونا، نعتقد أنه من الممكن تخطي جائحة كورونا في منتصف السنة القادمة».

وبيّن جونسون في حديثه بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتولي منصب رئاسة الوزراء أنه: «ينبغي أن أكون صريحا. ما زلت أعتقد أن أمامنا أوقاتا صعبة في إبقاء الفيروس تحت السيطرة».

وتابع قائلا: «أيام صعبة قادمة على الاقتصاد، إلا أنني لا أشك في قدرة البلاد على تخطي الأزمة والعودة على نحو أقوى من السابق».

وأكد جونسون على أن بقاء قواعد التباعد الاجتماعي مرهون بقدرة بريطانيا على التحكم بتفشي الفيروس.

وتأتي تصريحاته بعد أن أشارت العديد من استطلاعات الرأي إلى أن بعض البريطانيين لديهم تحفظات بشأن الحصول على لقاح «سارس كوف-2» -حال التوصل إليه- وهو الفيروس التاجي الذي تسبب في أكثر من 45 ألف حالة وفاة في المملكة المتحدة وحوالي 300 ألف إصابة.

 

طباعة