10 آلاف من العاملين في المجال الصحي بإفريقيا أصيبوا بـ «كورونا»

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس، أن أكثر من 10 آلاف عامل في المجال الصحي في 40 دولة إفريقية أصيبوا بفيروس كورونا.

ولفتت المنظمة إلى أن وتيرة انتشار الفيروس تتسارع في إفريقيا، حيث وصل عدد المصابين إلى نحو 750 ألفاً، والوفيات إلى أكثر من 15 ألفاً.

وقالت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في إفريقيا ماتشيديسو مويتي: «التزايد الذي نشهده يضع عبئاً أكبر على الخدمات الصحية في أنحاء القارة».

وذكرت المنظمة أن المعلومات المتعلقة بحالات العدوى بين العاملين في المجال الصحي في إفريقيا تظل محدودة، حيث لا تقوم جميع الدول بإبلاغ المنظمة بالإحصاءات، إلا أن البيانات الأولية تظهر أن العاملين في المجال الصحي يشكلون أكثر من 5% من الحالات في 14 دولة في إفريقيا جنوب الصحراء.

وأوضحت مويتي أن العاملين الصحيين يصابون بـ«كورونا» بسبب نقص معدات الحماية وضعف تدابير الوقاية.

وأشارت المنظمة إلى أن ارتفاع الطلب العالمي على معدات الحماية وقيود السفر حول العالم تتسبب في نقص الإمدادات.

 

طباعة