أميركا تشتري 100 مليون جرعة من لقاح "كورونا" لتوزيعها مجاناً

وافقت الحكومة الأميركية على تخصيص 1.95 مليار دولار لشراء 100 مليون جرعة من لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) 19 يعمل على تطويره تحالف شركتي الأدوية الأميركية العملاقة "فايزر" والألمانية "بيونتيك"، على ما أفاد المختبر الأوروبي الأربعاء.

وقالت بيونتيك في بيان إن الولايات المتحدة لديها خيار شراء "500 مليون جرعة إضافية"، مضيفة أنّ "المواطنين الأميركيين سيحصلون على اللقاح مجانًا تماشياً مع التزام حكومة الولايات المتحدة.

وتعمل بيونتيك الألمانية ومختبر فايزر الأميركي منذ عدة أشهر على تطوير مشروع لقاح سيدخل مرحلة حاسمة من التجارب السريرية واسعة النطاق بعد نتائج أولية مشجعة.

وستتسلم واشنطن الجرعات الأولى حالما تنجح فايزر في تصنيع (اللقاح) وتحصل على موافقة السلطات الصحية الأميركية.
ويهدف المختبران إلى تصنيع 100 مليون جرعة لقاح قبل نهاية عام 2020، مع احتمال تصنيع أكثر من 1.3 مليار جرعة بنهاية عام 2021.

وفي أوائل يوليو الماضي، أعلنت الشركتان عن نتائج أولية إيجابية بعد اختبار لقاحهما على 45 مشاركًا. وقالتا إن اللقاح التجريبي قادر على إحداث استجابة لتوليد أجسام مضادة قادرة على تحييد الفيروس لدى البشر عند مستويات أعلى من أو تساوي تلك التي تظهر في أمصال المرضى المتعافين - وهو يفعل ذلك بجرعات منخفضة نسبياً.

وقالت متحدثة باسم شركة "بيونتك" لوكالة "فرانس برس"، الأربعاء، إن هناك حاجة لتناول جرعتين من اللقاح، على أن يتلقى الشخص جرعة ثانية معززة بعد سبعة أيام من الحقنة الأولى.

ويفترض أن تبدأ حالياً مرحلة التجربة السريرية واسعة النطاق للقاح التجريبي والتي ستجرى في البرازيل والأرجنتين.

وقال رئيس بيونتيك، أوغور شاهين، في بيان: "نخوض أيضاً مناقشات متقدمة مع العديد من الحكومات الأخرى ونأمل في الإعلان عن اتفاقيات تسليم إضافية قريبا".

وأعلنت الحكومة البريطانية، أمس الثلاثاء، عن اتفاق مسبق لشراء 30 مليون جرعة من التحالف الألماني الأميركي.

طباعة