منظمة الصحة العالمية ترد على مزاعم "شراء" الصين لرئيسها

أعربت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، عن انزعاجها مما نقلته تقارير إخبارية عن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بأن الحكومة الصينية "اشترت" رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

وقالت المنظمة الأممية في بيان إن "منظمة الصحة العالمية ليست على علم بأي تصريح من هذا القبيل، لكننا نرفض بشدة أي هجمات شخصية أو مزاعم لا أساس لها".

وحثت المنظمة الدول على "مواصلة التركيز على التعامل مع الجائحة التي تتسبب في معاناة وخسائر فادحة في الأرواح".

كانت  صحيفة "التايمز" ووسائل إعلام أخرى ذكرت أن بومبيو قال أمام اجتماع مغلق مع عدد من النواب البريطانيين إن ادعاءه قائم على "أساس استخباراتي صلب"، لكنه لم يذكر أية تفاصيل.

وقد نقلت الصحيفة ما ذكرته عن "مصادر متعددة" حضرت الفعالية التي استضافتها جمعية هنري جاكسون، وهي مؤسسة بحثية يمينية، في لندن.

ونقلت صحيفة "تليجراف" عن بومبيو القول أيضا: "لا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك، ولكن يمكنني أن أخبركم أن هذا يستند إلى أساس استخباراتي صلب، لقد تم إبرام صفقة ... كانت هناك صفقة لانتخابه (تيدروس) وعندما تأتي اللحظة الحاسمة، يموت البريطانيون".

 

طباعة