بعد نجاحه بخفض معدل الوفاة.. اليابان تعتمد دواء "رخيص" كعلاج ثان لـ "كورونا"

اعتمدت وزارة الصحة اليابانية ديكساميثازون، العقار الرخيص الواسع الاستخدام من عائلة الستيرويدات، علاجا ثانيا لمرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا المستجد، بعد أن أظهرت تجارب في بريطانيا قدرته على خفض معدل الوفاة بين المرضى في المستشفيات، وذلك بحسب وكالة أنباء "كيودو" اليابانية.

وأدرجت الوزارة ديكساميثازون كخيار علاجي إلى جانب عقار ريمديسفير، المضاد للفيروسات الذي تنتجه شركة جيلياد ساينسز في أحدث مراجعة لكتيب الإرشادات الخاص بفيروس كورونا.

ونالت المراجعة تغطية واسعة النطاق في وسائل الإعلام اليابانية، اليوم الأربعاء.

وأظهرت نتائج تجارب أعلن عنها الباحثون في المملكة المتحدة الشهر الماضي أن ديكساميثازون هو العقار الأول في إنقاذ مرضى كوفيد-19، فيما قال العلماء: "إنه تطور كبير في مساعي التصدي لجائحة فيروس كورونا".

وشركة نيتشي-إيكو اليابانية من بين شركات الأدوية التي تنتج ديكساميثازون.

وأكدت النتائج الكاملة للتجارب السريرية العشوائية الكبيرة التي نشرت يوم الجمعة الماضي في دورية نيو إنجلاند الطبية، فوائد ذلك العقار في علاج حالات الإصابة المتقدمة أو المعتدلة من كوفيد-19.

طباعة