السودان.. انطلاق جلسات محاكمة البشير وآخرين في انقلاب 1989

بدأت اليوم الثلاثاء في الخرطوم أولى جلسات محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير وعدد من الضباط ومدنيين أمام محكمة مختّصة في الخرطوم بشأن الانقلاب على حكومة منتخبة في عام 1989.

وذكر موقع «باج نيوز» الإخباري السوداني أن جلسة اليوم إجرائية، بحضور جميع المتهمين.

وتشمل قائمة المتهمين 10 عسكريين وستة مدنيين تقلدوا مواقع وزارية ومناصب حكام ولايات ومسؤوليات عسكرية أثناء حقبة حكم البشير.

ومن أبرز المتهمين، علي عثمان محمد طه، وبكري حسن صالح، وعبد الرحيم محمد حسين، وعوض الجاز، وعلي الحاج، وإبراهيم السنوسي، والطيب إبراهيم محمد خير، ونافع علي نافع وآخرين.

في بداية الجلسة، قال رئيس المحكمة، القاضي عصام الدين محمد إبراهيم، وقد جلس إلى جانبه قاضيان آخران: «هذه المحكمة ستتيح لكل شخص الفرصة ليقدم دفوعاته ويعرض قضيته وستقف على مسافة واحدة من الجميع».

وقد قرر قاضي المحكمة، رفع جلسة المحاكمة إلى 11 أغسطس القادم.

وقالت المحكمة إنها ستسمح لهيئة الدفاع وأسر المتهمين بمقابلة المتهمين، مشيرة إلى أنها ستراجع الإجراءات الخاصة بمقر المحاكمة.

وكان الدفاع قد طالب بإرجاء جلسة محاكمة البشير، بحجة عدم توفر شروط التباعد الاجتماعي، فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

وطالب ممثل هيئة الدفاع بتطبيق الإجراءات الصحية والوقائية والتباعد داخل المحكمة.

وبحسب ممثلي الادعاء، فإن هذه القضية هي الأولى من نوعها ضد البشير، والتي قد تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وتحاكم المحكمة البشير و15 ضابطاً من القوات المسلحة و8 مدنيين من القيادات الإسلامية، بتهمة بتقويض النظام الدستوري والإطاحة بحكومة مدنية منتخبة.

 

 

 

 

 

 


 

طباعة