ترامب يدافع عن وضع الكمامة ويعتبره عملا «وطنيا»

أيّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين وضع الكمامة للوقاية من فيروس كورونا المستجدّ، معتبراً ذلك عملاً «وطنياً»، متخلياً بذلك عن موقف ملتبس لطالما تبنّاه إزاء هذه المسألة الحساسة.

وكتب ترامب على «تويتر»: «نحن متّحدون في جهودنا للتغلب على الفيروس الصيني الخفي، وكثر يقولون إن وضع كمامة هو عمل وطني حين تستحيل ممارسة التباعد الاجتماعي»، مرفقاً التغريدة بصورة له بالأسود والأبيض واضعاً كمامة.

وتابع الرئيس الأميركي «لا أحد أكثر وطنية مني، رئيسكم المفضّل!».

وتشكّل صورة ترامب ودعوته الأميركيين للاتحاد في ما يتعلّق بوضع الكمامة قطيعة مع مواقفه السابقة التي اعتبر فيها وضع الكمامة دليل ضعف خلال جائحة اعتبرها مراراً مبالغاً فيها.

لكن تغريدة ترامب لم تتضمن أي تأييد لدعوات يطلقها كثر يطالبون بفرض إلزامية وضع الكمامات في الأماكن العامة.

وتعتبر السلطات الصحية العليا في الولايات المتحدة أنّ وضع الكمامات ضروري لكبح الوباء، ويؤيّدها في ذلك مسؤولون جمهوريون كبار.

وبعد استعادة الوباء منحاه التصاعدي في ولايات جنوبية وغربية بعضها معاقل للجمهوريين، تزايدت الضغوط على ترامب لتغيير موقفه.

ووضع ترامب الكمامة علناً لأول مرة في 11 يوليو.

في المقابل، يضع منافسه الديموقراطي في انتخابات نوفمبر الرئاسية جو بايدن الكمامة علنا منذ أشهر.

طباعة