90 مليون جرعة لقاح طلبتها بريطانيا

أعلنت الحكومة البريطانية، أمس، أنها وافقت من حيث المبدأ على شراء 90 مليون جرعة من لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تعمل على تطويرها حالياً شركات أدوية كبرى تتمركز في فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.

وطلبت الحكومة البريطانية 60 مليون جرعة من لقاح تطوره شركة «فالنيفا» في فرنسا و30 مليون جرعة من لقاح «BNT162» الذي يعمل على تطويره برنامج مشترك بين شركة «بيو إن تيك» الألمانية وشركة «فايزر» الأميركية.

وقالت الحكومة إن الصفقة مع «فالنيفا» تتضمن خياراً لشراء 40 مليون جرعة إضافية إذا ثبت أن اللقاح آمن وفعال وملائم.

وحجزت بريطانيا بالفعل 100 مليون جرعة من لقاح من جامعة أكسفورد قيد التطوير من جانب شركة «أسترا زينيكا»، من بين عشرات اللقاحات المرشحة للنجاح في الوقاية من «كورونا» في أنحاء العالم.

وقال وزير الأعمال ألوك شارما، في بيان: «البحث عن لقاح هو مسعى عالمي حقاً، ونحن نبذل كل ما في وسعنا لضمان حصول الجمهور البريطاني على لقاح آمن وفعال لفيروس كورونا في أقرب وقت ممكن».

وأضاف شارما أن حجز أنواع مختلفة من اللقاحات سيضمن للمملكة المتحدة أفضل فرصة ممكنة لتأمين لقاح يحمي الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة فالنيفا، توماس لينجلباخ، إن شركته سعيدة للغاية لاختيارها للمشاركة في هذا البرنامج المهم مع حكومة المملكة المتحدة. متوقعاً أن تسهم الحكومة البريطانية في كُلفة الدراسات السريرية.

 

طباعة