بكين تخفف تحذيرات «كورونا».. وشينغ يانغ تعلن «وضع الحرب»

سوف تخفض سلطات بكين مستوى الاستجابة الطارئة لفيروس كورونا في العاصمة الصينية من المستوى 2 إلى المستوى 3 اعتبارا من غد الاثنين بعد 14 يوما متتاليا دون تسجيل حالات إصابة جديدة، حسبما أفادت وسائل الإعلام الرسمية.

وذكرت السلطات أنها نجحت في احتواء بؤرة ثانية لتفشي الفيروس ظهرت في بكين في منتصف يونيو، حسبما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» اليوم الأحد.

وارتبطت بؤرة تفشي المرض بسوق للجملة وشهدت تسجيل 335 حالة مؤكدة من إصابات فيروس كورونا.

ويأتي النجاح الواضح في بكين بينما أعلنت السلطات في إقليم شينغ يانغ غربي الصين «وضع الحرب» في الوقت الذي تحاول فيه المنطقة كبح الارتفاع المفاجئ في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأعلنت سلطات شينغ يانغ تسجيل 17 حالة إصابة مؤكدة، و23 حالة عدوى بدون أعراض في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد، مع وضع 269 شخصا تحت الملاحظة.

وحدثت طفرة صغيرة في منتصف الأسبوع، وبحلول يوم الخميس وضعت السلطات مدينة أورومتشي عاصمة إقليم شينغ يانغ قيد الإغلاق. وتم بشكل سريع تعليق الرحلات الجوية وخدمات مترو الأنفاق وخدمات القطارات.

وجاء في بيانات لحكومة شينغ يانغ نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه تم أيضا منع التجمعات العامة.

وذكر روي باولينغ، مدير مركز أورومتشي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، للصحافيين أمس السبت إن التفشي تم ربطه بتجمع للأشخاص في إحدى مناطق المدينة. وأضاف أن المصابين بدت عليهم جميعا أعراض عادية أو متوسطة.

ووفقا لبيان صادر عن تشانغ وي، مدير لجنة الصحة ببلدية أورومتشي في وقت متأخر من يوم السبت، قامت السلطات الصحية بتخصيص الموارد لشينغ يانغ وسوف تنقل طواقم طبية لإجراء فحوصات مكثفة في جميع أنحاء أورومتشي.

وسيطرت الصين إلى حد كبير على جائحة فيروس كورونا من خلال إجراءات الإغلاق الصارمة، منذ ظهور الفيروس لأول مرة في وسط مدينة ووهان في أواخر عام 2019.

 

طباعة