دفن ابنة نيلسون مانديلا في جوهانسبرغ بعد وفاتها بـ«كوفيد-19»

دفنت زيندزي مانديلا، الابنة الصغرى لزعيم جنوب إفريقيا الراحل نيلسون مانديلا، والتي توفيت هذا الأسبوع بعد إصابتها بوباء «كوفيد-19»، وفق عائلتها، في جوهانسبرغ الجمعة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.

وكشف زوندوا مانديلا أنه تبيّن إصابة والدته البالغة من العمر 59 عاماً بفيروس كورونا المستجد يوم وفاتها الاثنين الماضي في مستشفى في جوهانسبرغ، وقال إن الأسرة تنتظر نتائج تشريح الجثة لمعرفة الأسباب الدقيقة لوفاتها.

وجنوب إفريقيا هي الدولة الأكثر تضرراً بوباء «كوفيد-19» في القارة مع أكثر من 324 ألف إصابة، و4669 وفاة.

وزيندزي مانديلا هي الابنة الصغرى لنيلسون مانديلا الحائز جائزة نوبل للسلام، وأول رئيس جنوب إفريقي أسود (1994-1999)، وويني ماديكيزيلا - مانديلا السياسية التي كانت مثيرة للجدل.

ودفنت زيندزي قرب والدتها، أمس الجمعة، في مقبرة في جوهانسبرغ.

وعندما توفي أخوها غير الشقيق ماكغاتو مانديلا بالإيدز في 2005 كشف نيلسون مانديلا رسمياً عن سبب وفاة ابنه.

 

طباعة