هبوط اضطراري لطائرة في أوسلو عقب إنذار بوجود قنبلة

أوقف مواطن بريطاني الجمعة عقب هبوط طائرة تتبع شركة «راين إير» قادمة من لندن في أوسلو نتيجة تلقيها إنذارا بوجود قنبلة على متنها، وفق الشرطة النرويجية، وهي الحادثة الثانية من نوعها التي تشهدها الشركة خلال أسبوع.

ورافقت طائرات حربية من الدنمارك المجاورة الطائرة إلى العاصمة النرويجية، حيث حطّت دون مشاكل.

ونشر عدد كبير من قوات الأمن في مطار غاردرموين الدولي الواقع على بعد 50 كلم شمال شرق العاصمة النروجية.

وقال الأمن في بيان إن «الشرطة سيطرت على الوضع وأوقفت رجلا يبلغ 51 عاما يشتبه في وقوفه وراء الإنذار بوجود قنبلة»، وأوضحت أنه بريطاني الجنسية.

وأضافت الشرطة أنه جرى إجلاء الركاب بأمان من الطائرة التي فحصها فريق متخصص في المتفجرات.

وأوقفت قوات الأمن البريطانية الثلاثاء رجلين عقب العثور على تنبيه في حمام الطائرة يزعم وجود متفجرات على متنها خلال رحلة أخرى لشركة «راين إير».

وأعلنت الشرطة حينها أنها لم تجد شيئا مشبوها داخل الطائرة التي كانت متجهة من مدينة كراكوف البولندية إلى العاصمة الإيرلندية دبلن.

طباعة