وزير بريطاني يكشف نتائج محاولات روسية لسرقة أبحاث «كورونا»

قال وزير الأمن البريطاني جيمس بروكنشاير اليوم الجمعة إن محاولات متسللين مدعومين من روسيا لسرقة أبحاث لقاح لمرض «كوفيد-19» من بريطانيا «غير مقبولة على الإطلاق» لكنها لم تلحق أي ضرر.

وقال بروكنشاير لسكاي نيوز «من غير المقبول تماما أن تسعى وكالات المخابرات الروسية إلى الدخول على أنظمة أولئك الذين يسعون للتصدي لهذه الأزمة... ويحاولون تطوير لقاح».

وأضاف «لا يوجد دليل أو معلومات عن حدوث أي ضرر».

وكان المركز الوطني للأمن الإلكتروني في بريطانيا قد قال الخميس إن متسللين تدعمهم الدولة الروسية حاولوا سرقة أبحاث لقاح وعلاج مرض كوفيد-19 من مؤسسات أكاديمية وشركات أدوية في أنحاء العالم. لكن روسيا نفت مزاعم لندن.

وكشف التقرير، الذي تداولته وسائل إعلام أميركية، الخميس، أن القراصنة،الذين «يكاد يكون من المؤكد أنهم يعملون كجزء من أجهزة المخابرات الروسية»، هاجموا المجموعات الأكاديمية والمختبرات المشاركة في أبحاث اللقاحات.

وذكر أن كيانا، يتبع الاستخبارات الروسية، يسمى «آي بي تي 29» هو الجهة التي تقف خلف المحاولة، وتوقع أن يستمر في إطلاق عمليات مماثلة في المستقبل.

طباعة