تركيا تقصف مواقع القوات الروسية والسورية في إدلب

تبادلت القوات الحكومية السورية والروسية من جهة، والقوات التركية والفصائل من جهة أخرى عمليات قصف صاروخي ومدفعي في محافظة إدلب اليوم الخميس.

وقال مصدر عسكري «أطلقت القوات التركية والفصائل 10 قذائف مدفعية، استهدفت مواقع للقوات الروسية والحكومية السورية في محيط مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، ردا على القصف المدفعي والصاروخي العنيف من قبل القوات الحكومية على مناطق سيطرة الفصائل في جبل الزاوية وريف اللاذقية».

وأضاف المصدر العسكري «بعد استهداف مواقع القوات الروسية ردت تلك القوات باستهداف بلدة سرمين والمناطق المجاورة بأكثر من 20 قذيفة».

وأكد المصدر «قصفت المدفعية التركية اليوم مواقع للقوات الحكومية السورية والروسية وأخرى لوحدات حماية الشعب الكردي في قرية مرعناز ومحيطها غرب مدينة أعزاز، ردا على قصف الطائرات الحربية الروسية مدينة الباب بريف حلب الشرقي وإصابة أكثر من 10 أشخاص».

وكانت مصادر في المعارضة السورية أكدت أن «القوات الحكومية السورية دفعت خلال الأيام القليلة الماضية تعزيزات عسكرية قادمة من ريف دمشق وحمص، إضافة إلى قوات تتبع للفيلق الخامس المدعوم من قبل روسيا ووحدات روسية خاصة، وصلت إلى محافظة إدلب».

وأوضحت المصادر أن «القوات الحكومية السورية تستعد لعمل عسكري وربما تبدأ بعد الانتخابات المقررة يوم الأحد القادم، وربما تكون هذه الحشود العسكرية ورقة ضغط على تركيا التي ترسل بشكل مستمر تعزيزات عسكرية عبر بوابة كفرلوسين في محافظة إدلب».

طباعة