السيسي: تدخل الجيش المصري سيغير المشهد العسكري في ليبيا

السيسي أكد أن التواجد الأجنبي تزايد في ليبيا خاصة بعد توقيع حكومة الوفاق لاتفاق مع تركيا. أرشيفية

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي حال تجاوز خط سرت - الجفرة، ولن تقبل بزعزعة أمن واستقرار المنطقة الشرقية في ليبيا.

وأكد السيسي في كلمة له خلال مؤتمر مشايخ وأعيان ليبيا، اليوم الخميس، أن مصر حال تدخلت في ليبيا ستغير المشهد العسكري بشكل سريع وحاسم، مشيرا إلى أن الجيش المصري من أقوى الجيوش في المنطقة وإفريقيا.

وأشار الرئيس المصري إلى أن الجيش المصري رشيد ومصر تدعم دائما الحل السياسي في ليبيا، مؤكدا أن ليس لديها أي مواقف مناوئة للمنطقة الغربية في ليبيا، لافتا إلى عدم امتلاك أطراف النزاع الإرادة للحل السياسي بسبب تدخل قوى خارجية توظف بعض الأطراف لمصالحها.

وأكد الرئيس المصري أن التواجد الأجنبي تزايد في ليبيا خاصة بعد توقيع حكومة الوفاق لاتفاق مع تركيا ما دفع الأخيرة لإقامة قواعد بحرية وجوية في ليبيا، بالإضافة إلى نقل المرتزقة لدعم حكومة الوفاق للسيطرة على النفط الليبى وتهديد أمن دول الجوار.

وفي وقت سابق، قال رئيس ديوان المجلس الأعلى لمشايخ وقبائل ليبيا محمد المصباحي، إن الوفد جاء إلى مصر للتأكيد على بيان مجلس النواب الليبي بطلب دعم الجيش المصري وتدخله لطرد المحتل التركي حسب قوله.

وأشار المصباحي في تصريحات متلفزة إلى أن الوفد الذي وصل إلى مصر يمثل كل الشعب الليبي في الشرق، وفي الغرب الذي يخضع لسيطرة حكومة الوفاق المدعومة من تركيا، وكذلك في الجنوب والشمال والمهاجرين.

 

طباعة