السودان يؤكد إغلاق بوابات سد النهضة ونقصان 90 مليون متر مكعب من المياه يومياً

أصدرت وزارة الري والموارد المائية السودانية، اليوم، بياناً صحافياً، كشفت فيه عن تراجع في مستويات المياه بما يعادل 90 مليون متر مكعب يومياً، ما يؤكد إغلاق بوابات سد النهضة، كما جددت رفضها لأية إجراءات أحادية الجانب في ظل جهود الاتحاد الأفريقي ورئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، للتوصل إلى توافق ما بين الدول الثلاث.

وقالت الوزارة في بيانها الذي نشرته وكالة الأنباء السودانية "سونا": "تناقلت وسائل الإعلام المحلية والعالمية معلومات وصور ملتقطة بالأقمار الصناعية تشير إلى بدء إثيوبيا في ملء سد النهضة بالمياه قبل التوصل لاتفاق حول الملء الأول والتشغيل، وقد طلبت وزارة الري والموارد المائية من أجهزتها المختصة بقياس مناسيب النيل الأزرق بالتحري عن صحة هذه المعلومات. واتضح جليا من خلال مقاييس تدفق المياه في محطة الديم الحدودية مع اثيوبيا أن هناك تراجعا في مستويات المياه بما يعادل 90 مليون متر مكعب يوميا ما يؤكد إغلاق بوابات سد النهضة".

وجددت وزارة الري والموارد المائية السودانية رفضها لأية إجراءات أحادية الجانب يتخذها أي طرف خصوصا مع استمرار جهود الاتحاد الأفريقي ورئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، للتوصل إلى توافق ما بين الدول الثلاث (مصر، السودان، إثيوبيا) في النقاط الخلافية العالقة والتي يمكن الاتفاق حولها إذا توفرت الإرادة السياسية. وستتابع الحكومة السودانية ووزارة الري والموارد المائية هذه التطورات بما يؤمن المصالح القومية السودانية.

وكان وزير المياه الإثيوبي سيليشي بيكيلي، قد أعلن اليوم الأربعاء، أن إثيوبيا بدأت ملء خزان سد النهضة على النيل الأزرق بعد يوم من فشل محادثات مع السودان ومصر بشأن بناء السد وتشغيله.

وقال الوزير في تصريحات بثها التلفزيون: "بناء السد وملء الخزان يسيران جنبا إلى جنب،  ملء خزان السد لا يحتاج الانتظار لحين اكتمال بنائه". وأضاف أن "منسوب المياه ارتفع من 525 مترا إلى 560 مترا".

طباعة