رغم انتقاداته لخبير الأمراض المعدية

ترامب يؤكد تقديره لفاوتشي لكن لا يتفق معه دائماً

ترامب ينظر إلى فاوتشي خلال إفادة صحافية متعلقة بـ«كورونا». أرشيفية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه تربطه علاقة جيدة للغاية بكبير خبراء الأمراض المعدية الأميركيين أنتوني فاوتشي وُيقدره، لكنه لا يتفق معه دائماً على الرغم من الانتقادات المتكرّرة التي يوجّهها ترامب لفاوتشي.

وتزايد انتقاد ترامب لمسؤولي الصحة في الحكومة الأميركية وتوجيهاتهم في الوقت الذي تهدد فيه زيادة مطردة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تخفيف قيود العزل العام في مختلف أنحاء البلاد. وفي الأسبوع الماضي، قال ترامب لقناة «فوكس نيوز» التلفزيونية إن فاوتشي ارتكب الكثير من الأخطاء في ما يتصل بفيروس كورونا، لكنه عاد مساء أول من أمس، وقال لصحافيين إنّ علاقته «جيّدة جداً» بخبير الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، مضيفاً: «أجده شخصاً لطيفاً جدّاً، لكن لا أوافقه الرأي دائماً». وعلى مدى أيام وجّه ترامب انتقادات حادة لفاوتشي الذي حذّر من أن المسؤولين والمواطنين الأميركيين لم يبذلوا الجهد الكافي في التصدّي للجائحة.

وقبل أقل من أربعة أشهر من موعد الاستحقاق الرئاسي، يقلل ترامب دائماً من خطورة التزايد في أعداد المصابين بـ«كوفيد-19» في الولايات المتحدة، الدولة الأكثر تضرراً من الوباء لجهة الإصابات والوفيات مع أكثر من 3.3 ملايين إصابة ونحو 135 ألف وفاة.

والأسبوع الماضي قال ترامب إن «الدكتور فاوتشي رجل لطيف، لكنه ارتكب الكثير من الأخطاء».

وفي نهاية الأسبوع، سعى مسؤول في البيت الأبيض إلى النيل من مصداقية فاوتشي عبر تسريب مجهول المصدر لصحيفة «واشنطن بوست» يفيد بأن «مسؤولي البيت الأبيض قلقون إزاء عدد المرات التي كان فيها فاوتشي على خطأ». وقدم المسؤول قائمة بتصريحات اعتبرها غير صائبة.


3.3

ملايين إصابة و135 ألف وفاة بـ«كورونا» في الولايات المتحدة.

طباعة