مستشفيات إدلب تعالج حالات «كورونا» الحرجة فقط

ذكر مدير مكتب تركيا بالجمعية الطبية السورية الأميركية (سامز) الطبيب مازن كوارة، أن المستشفيات في إدلب شمال غرب سورية جعلت عملها قاصراً على الحالات الحرجة بعد تسجيل أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا في المنطقة.

وقال كوارة، إن المستشفيات علقت عمل العيادات الخارجية ولا تستقبل سوى الحالات الحرجة.

وأضاف أن مستشفى باب الهوى الذي تم فيه تسجيل أول حالة إصابة لطبيب، أُغلق بالكامل.

 

طباعة