مقتل 40 شخصاً وتشريد الآلاف جراء فيضانات وانهيارات أرضية في نيبال

قال مسؤولون في نيبال اليوم السبت إن أمطارا غزيرة تسببت في فيضانات وانهيارات أرضية مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 40 شخصا وتشريد آلاف آخرين في غرب البلاد.

وقال حاكم منطقة مياجدي الواقعة على بعد 200 كيلومتر شمال غربي العاصمة كاتمندو، جيان ناث داكال، إن 20 شخصا لقوا حتفهم كما فُقد مالا يقل عن 13 آخرين في المنطقة.

وأضاف أن "رجال الإنقاذ يبحثون عن الذين ما زالوا مفقودين في مياجدي".

وأوضح أنه تم نقل 50 شخصا إلى مناطق آمنة باستخدام طائرات هليكوبتر. وتم نقل 11 شخصا أصيبوا في الانهيارات الأرضية إلى مستشفيات قريبة.

وذكر مسؤول حكومي ثان في بلدة بوخارا السياحية أن سبعة أشخاص لقوا حتفهم في حي كاسكي . ولقي سبعة آخرون حتفهم في منطقة جاجاركوت في أقصى الغرب.

وقال مسؤول كبير بالشرطة: "نبحث عن ثمانية أشخاص لا يزالون في عداد المفقودين".

ولقي ستة أشخاص حتفهم في وسط نيبال. وفاضت مياه نهر كوشي في السهول الجنوبية المجاورة للهند فوق المنسوب الذي يشكل خطرا. ويسبب نهر كوشي فيضانات قاتلة في ولاية بيهار الواقعة بشرق الهند بشكل شبه سنوي.

وتشهد نيبال ذات الطبيعة الجبلية انهيارات أرضية وفيضانات خلال موسم الأمطار في الفترة من يونيو وحتى سبتمبر من كل عام.

طباعة