مصر: تأييد سجن قاتل الصحافي الحسيني أبو ضيف 20 عاماً

قضت محكمة النقض المصرية، اليوم السبت، برفض الطعن المقدم من "الإخواني" محمود مكاوي عفيفي فى إعادة إجراءات محاكمته، فى قضية أحداث قصر الاتحادية التي كان متهماً فيها الرئيس المعزول الراحل محمد مرسي وآخرين، والتي تعود وقائعها لعام 2012.

وأيدت المحكمة الحكم بالسجن المشدد لمدة 20 عاما بحق المتهم عفيفي، الذي شارك في أعمال التعذيب وإطلاق النيران والتي راح ضحيتها الصحافي الحسينى أبوضيف وآخرين. كما قضت المحكمة بوضع المتهم عفيفي تحت المراقبة الشرطية لمدة لا تتجاوز 5 سنوات.

وكانت الدائرة 23 إرهاب بمحكمة جنايات شمال القاهرة قضت بالسجن المشدد 20 عاما للمتهم محمود مكاوي فى إعادة إجراءات محاكمته، فى قضية أحداث قصر الاتحادية.

يذكر أن  محكمة النقض، كانت قد قضت بتأييد الحكم الصادر ضد الرئيس المعزول الراحل محمد مرسي والقياديين الإخوانيين محمد البلتاجي وعصام العريان و6 آخرين، بالسجن المشدد 20 سنة في القضية ذاتها، بعد رفضها أسباب الطعن المقدم من المتهمين على الحكم الصادر ضدهم من محكمة الجنايات، ليصبح الحكم الصادر بحقهم نهائي بات لا يجوز الطعن عليه. وحوكم في القضية كل من "محمد مرسى وأسعد الشيخة وأحمد عبدالعاطى وأيمن عبدالرؤوف هدهد وعلاء حمزة ومحمد البلتاجى وعصام العريان وعبد الحكيم إسماعيل وجمال صابر".

طباعة