الصين تعرض لقطات نادرة من قلب مختبر ووهان

عرضت وسائل إعلام حكومية صينية لقطات عن مختبر في ووهان في قلب نظريات المؤامرة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، فيما تسعى بكين للرد على ادعاءات بأن المنشأة كانت مصدر الوباء العالمي.

وتعد اللقطات التي بثتها محطة «سي سي تي في» المملوكة للدولة الأولى من داخل مختبر «بي فور» التابع للمعهد منذ افتتاحه عام 2017، إلا أنّ التقرير لم يقدم أي معلومات جديدة حول عمل المختبر.

وتضمن التقرير فقط بضع لقطات موجزة لمناطق مختبرية فعلية، تم التقاطها من وراء زجاج سميك، وذكر أن بروتوكولات السلامة حالت دون التقاط مقاطع أقرب مسافة.

وركز التقرير على دحض الشكوك حول تسرب الفيروس من المختبر.

وقال مدير مختبر ووهان الوطني للسلامة الحيوية يوان تشى مينغ «لم تكن هناك حوادث تسرب لمرض أو إصابات بشرية» من المعمل.

وتابع أنّ «تفشي جائحة ناجم عن أي مرض معد لا بد أن يكون محط اهتمام الجمهور».

 

طباعة