خلال اتصال هاتفي مع عباس

بوتين يدعو إلى إحياء مفاوضات حل القضية الفلسطينية

بوتين أكد موقف بلاده الداعم للسلام. أرشيفية

جرى اتصال هاتفي، أمس، بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكد بوتين خلاله أهمية إعادة إحياء عملية مفاوضات حل القضية الفلسطينية، على أساس الشرعية الدولية، كما أكد التوافق الدولي بشأن حل القضية الفلسطينية، على أساس الشرعية.

وأطلع عباس، نظيره الروسي، على آخر المستجدات السياسية، خصوصاً ما يتعلق بمخططات الضم الإسرائيلية، المرفوضة فلسطينياً وعربياً ودولياً. وثمن موقف روسيا الداعم لتحقيق السلام على أساس الشرعية الدولية، والرافض لضم الأراضي الفلسطينية بالقوة، والمؤيد لتحقيق الاستقلال والحرية ونيل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأعرب عباس عن استعداد دولة فلسطين للذهاب إلى المفاوضات على أساس الشرعية الدولية، وتحت رعاية اللجنة الرباعية الدولية، وبمشاركة دول أخرى. وثمن الجهود المهمة التي تبذلها روسيا الاتحادية لتحقيق المصالحة الفلسطينية، داعياً لمواصلة هذه الجهود المرحب بها.

بدوره، أكد الرئيس بوتين موقف بلاده الداعم لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين، والالتزام بتطبيق قرارات الشرعية الدولية. وأكد أهمية إعادة إحياء عملية المفاوضات على أساس الشرعية الدولية، تحت رعاية اللجنة الرباعية، وبمشاركة دول أخرى، مشدداً على استعداد روسيا، لمواصلة جهودها لتحقيق المصالحة الفلسطينية. واتفق الرئيسان على مواصلة التنسيق والتشاور في القضايا ذات الاهتمام المشترك، والقضايا الإقليمية.

إلى ذلك، هدمت جرفات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، منزلاً ومحلاً تجارياً في مدينة القدس المحتلة. وأفادت مصادر محلية فلسطينية بأن قوات الاحتلال هدمت محلاً تجارياً في حي وادي الجوز، واقتحمت حي عين اللوزة ببلدة سلوان، وهدمت منزل مواطن فلسطيني.

ووفق إحصائية لمركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلّة (بيتسيلم) حول الهدم شرق القدس، فإن السلطات الإسرائيلية هدمت 31 منزلاً، منذ مطلع العام الجاري، إضافة إلى 11 منشأة ومبنى غير سكني.

طباعة