ألمانيا: انسحاب أميركا من «الصحة العالمية» نكسة للتعاون الدولي

صرّحت متحدثة باسم الحكومة الألمانية بأن انسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية يشكل «نكسة للتعاون الدولي».

وقالت المتحدثة، مارتينا فيتز، في مؤتمر صحافي: «إن الأوبئة العالمية تُظهر أننا نحتاج إلى تعاون دولي أكبر لمكافحة الوباء، وليس لتعاون أقل».

وتابعت: «عمل منظمة الصحة العالمية استثنائي، خصوصاً في فترات مثل هذه، من المهم أن تحظى بالدعم وأن تكون ممولة بما فيه الكفاية»، مضيفة أن الانسحاب الأميركي يشكل «نكسة للتعاون الدولي».

وأكدت الولايات المتحدة، أول من أمس، أنها أبلغت الأمم المتحدة بانسحابها من منظمة الصحة العالمية، التي تتهمها واشنطن بالتأخر في الاستجابة لظهور فيروس «كورونا» المستجد في ديسمبر.

وسيصبح الانسحاب سارياً اعتباراً من السادس من يوليو 2021، وفق ما أفاد مسؤولون في الإدارة الأميركية، أكبر مسهم في المنظمة.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعلن في مايو «إنهاء علاقة» بلاده مع منظمة الصحة العالمية، التي تتهمها منذ بدء تفشي الوباء العالمي بأنها متساهلة جداً مع الصين، حيث ظهر «كوفيد-19» في ديسمبر قبل أن يتفشى في كل أنحاء العالم.

ويتهم ترامب أيضاً مدير المنظمة، الإثيوبي الجنسية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، بأنه فشل في إصلاح المنظمة.

طباعة