حالات "كورونا" بأميركا تتجاوز 3 ملايين وتؤجج مشاعر القلق

تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ثلاثة ملايين إصابة، يوم الثلاثاء، وفقاً لإحصاء أجرته "رويترز"، ما أثار مخاوف من عدم قدرة المستشفيات على استيعاب المرضى.

وسجلت الولايات المتحدة أكبر عدد معروف من حالات الإصابة والوفاة بمرض "كوفيد-19" الناجم عن الفيروس في العالم.

وتوفي أكثر من 130 ألف أميركي بالمرض، وهو عدد يحذر الخبراء من أنه سيزيد على الأرجح بعد ارتفاع قياسي في عدد الإصابات في ولايات كثيرة.

وفي الأسبوع الأول من شهر يوليو، سجلت 19 ولاية، منها كاليفورنيا وهاواي وميزوري ومونتانا وأوكلاهوما وتكساس، زيادة قياسية في عدد الحالات الجديدة، وفقاً لإحصاء "رويترز".

وفي حين تعزى الزيادة في بعض الأحيان إلى إجراء المزيد من الاختبارات، تزداد حالات الإصابة بمعدلات لم يسبق لها مثيل في ولايات كثيرة، وزادت الاختبارات اليومية من متوسط 461 ألفاً في أوائل يونيو إلى 642 ألفاً في أوائل يوليو.

وبدأ عدد حالات دخول المستشفيات في الارتفاع في أواخر يونيو بعد تباطؤ في الأسابيع السابقة.

ودخل ما يربو على 38600 مريض بـ"كوفيد-19" المستشفيات في الأيام السبعة الماضية، مقارنة بمتوسط يزيد قليلاً على 32 ألفاً في أوائل يونيو، بحسب إحصاء "رويترز".

وبلغ العدد اليومي للإصابات في الولايات المتحدة 50170 يوم الثلاثاء، وهو ما يمثل أكثر من ضعف متوسط 22 ألفاً يومياً في يونيو ، وسجلت الولايات المتحدة رقماً قياسياً للحالات الجديدة بلغ 56818 يوم الثالث من يوليو.

طباعة