يعد أن سخر من الفيروس.. إصابة رئيس البرازيل بـ"كورونا"

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو. أرشيفية

أعلنت البرازيل أن نتيجة المسحة الصحية للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، أثبتت إيجابيتها، بعد ظهور أعراض فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" لديه.

وأعلن الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، اليوم الثلاثاء، إصابته بفيروس "كوفيد-19" بعدما ظهرت نتائج تحاليله إيجابية.

وأكد بولسونارو، في مقابلة تلفزيونية، نقلتها صحيفة "إستادو": "إصابته بفيروس كورونا المستجد بعدما ظهرت نتائج التحاليل إيجابية".

وأضافت الصحيفة البرازيلية أنه "مساء يوم الاثنين، أصدرت رئاسة الجمهورية في البرازيل بيانا يفيد بأن بولسونارو بصحة جيدة، وأعلن اليوم إصابته بالفيروس.

ونهاية مارس، قلل الرئيس البرازيلي الى حد بعيد من أهمية فيروس كورونا في خطاب متلفز. وقال "بالنظر الى ماضيّ الرياضي، لن اقلق إذا اصبت بالفيروس. لن اشعر بشيء. في اسوأ الاحوال، سيكون الامر أشبه بأنفلونزا صغيرة، زكام صغير".

يذكر أن بولسونارو حضر بعض الأحداث وخالط بشكل وثيق سفير الولايات المتحدة في البرازيل خلال احتفالات الرابع من يوليو.

وأعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، أمس الاثنين، أنه خضع لاختبار آخر للكشف عن فيروس كورونا، وذلك بعد ظهور معلومات في وسائل الإعلام المحلية عن أنه يعاني من أعراض مرض "كوفيد-19" الذي يسببه الفيروس.

وقال بولسونارو لأنصاره خارج القصر الرئاسي، إنه زار المستشفى للتو وخضع للاختبار، مضيفا أن الفحص أظهر أن رئتيه في حالة جيدة.

 

 

طباعة