مصر وفرنسا وألمانيا والأردن تحذر إسرائيل من ضم أراض محتلة

تظاهرات فلسطينية ضد صفقة القرن.

قال وزراء خارجية مصر وفرنسا وألمانيا والأردن اليوم الثلاثاء إنهم بحثوا كيفية استئناف "حوار مثمر" بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، وأضافوا أنهم سيدعمون أي محاولة لإجراء مفاوضات.

وقالوا في بيان وزعته وزارة الخارجية الألمانية بعد مؤتمر بالفيديو بين الوزراء: "نحن متفقون على أن أي ضم لأراض فلسطينية محتلة في عام 1967 سيكون انتهاكا للقانون الدولي وسيهدد أسس عملية السلام".

وأضافوا: "لن نعترف بأي تغييرات في حدود 1967 لا يوافق عليها طرفا الصراع. نحن متفقون كذلك على أن هذه الخطوة سيكون لها عواقب خطيرة على أمن واستقرار المنطقة، وستشكل عقبة كبيرة أمام الجهود الرامية لتحقيق سلام شامل وعادل".

وتابعوا في البيان أن التغييرات قد يكون لها أيضا عواقب على العلاقات مع إسرائيل.

 

طباعة