«كورونا» يودي بحياة أكثر من 535 ألف شخص في العالم

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 535 ألفاً و25 شخصاً في العالم منذ ظهوره في ديسمبر الماضي، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية حتى الساعة 19,00 ت غ اليوم.

وسجلت رسمياً إصابة أكثر من 11 مليوناً و522 ألفاً و750 شخصاً في 196 بلداً ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه، تعافى منهم ستة ملايين و16 ألفاً و500 شخص على الأقل.

ومنذ التعداد الذي أجري أمس الأحد الساعة 19,00 ت غ، أحصيت 3172 وفاة و177 ألفاً و799 إصابة إضافية في العالم.

والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات الإضافية هي البرازيل "602"، والهند "425"، والولايات المتحدة "362".

والولايات المتحدة التي سجلت فيها أول وفاة بـ«كوفيد-19» مطلع فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 130 ألفاً و80 وفاة من أصل مليونين و910 آلاف و23 إصابة.. وشفي ما لا يقل عن 906 آلاف و763 شخصاً.

وبعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرراً بالوباء هي البرازيل، حيث سجلت 64 ألفاً و867 وفاة من أصل مليون و603 آلاف و55 إصابة، تليها المملكة المتحدة بتسجيلها 44 ألفاً و236 وفاة من أصل 285 ألفاً و768 إصابة، ثم إيطاليا مع 34 ألفاً و869 وفاة (241 ألفا و819 إصابة)، والمكسيك مع 30 ألفاً و639 وفاة (256 ألفاً و848 إصابة).

وبلجيكا هي البلد الذي سجل أكبر عدد من الوفيات قياساً بعدد السكان مع 84 وفاة لكل 100 الف شخص، تليها المملكة المتحدة "65 وفاة"، وإسبانيا "61 وفاة"، وإيطاليا "58 وفاة"، والسويد "54 وفاة".

وحتى اليوم، أعلنت الصين رسمياً تسجيل 4634 وفاة (لا وفيات جديدة) من أصل 83 ألفاً و557 إصابة (أربع إصابات جديدة بين الأمس واليوم)، تعافى منها 78 ألفاً و518 شخصاً.

وأحصت أوروبا اليوم حتى الساعة 19,00 ت غ، 199 ألفاً و642 وفاة من أصل مليونين و741 ألفاً و163 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا 138 ألفاً و812 (ثلاثة ملايين و15 ألفاً و788 إصابة).

وفي أميركا اللاتينية والكاريبي سجلت 128 ألفاً و315 وفاة (مليونان و926 ألفا و327 إصابة)، وآسيا 38 ألفاً و543 وفاة (مليون و509 آلاف و538 إصابة)، والشرق الأوسط 18 ألفاً و170 وفاة (839 ألفا و517 إصابة)، وإفريقيا 11 ألفاً و408 وفيات (480 ألفاً و312 إصابة)، وأوقيانيا 135 وفاة (10 آلاف و111 إصابة).

طباعة