دبلوماسي مصري: لا علاقة لمصر بالتوتّرات الأمنية داخل إثيوبيا

أكّد القنصل العام المصري بالسودان، أحمد عدلي إمام، أنه لا علاقة بين القاهرة وبين التوترات الأمنية في دولة إثيوبيا.

وقال القنصل في تصريحات صحافية: «القاهرة لا علاقة لها بالتوترات الأمنية داخل دولة إثيوبيا، وعلى إثيوبيا أن تتحمل مسؤوليتها تجاه قضاياها الداخلية وألّا تعلق الأزمات على شماعات خارجية».

وحول قضية سد النهضة، أوضح الدبلوماسي أن «مصر مع حق إثيوبيا في التنمية وفي الوقت نفسه تدافع عن حقها في الحياة»، مشدداً على أن هذا «لن يتحقق إلّا بالتوافق وبالالتزامات القانونية التي تضمن الحقوق للدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا)». وفي تصريحاته، نفى الدبلوماسي ما تردد من معلومات عن سعي مصر لإقامة قاعدة عسكرية بدولة جنوب السودان. وكانت إثيوبيا شهدت احتجاجات دموية، أخيراً، بعد مقتل المغني هاشالو هونديسا. وأشارت تقارير إلى أن الاحتجاجات شهدت مقتل العشرات. ونقلت وسائل إعلام عن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، القول إن جريمة اغتيال المغني «شاركت فيها قوى خارجية ونفذتها قوة محلية، والهدف من ذلك منعنا من استكمال سد النهضة. ولكن ما يريده الأعداء وما يخططون له لن يتحقق».


القاهرة: قضية سد النهضة، تُحل بالتوافق وبالالتزامات القانونية التي تضمن الحقوق للدول الثلاث.

طباعة