أكدت تقليص الروتين الحكومي غير الضروري

هيئة هندية تدافع عن استعدادها لطرح لقاح «كورونا» 15 أغسطس

أشخاص يصطفون لإجراء فحوص «كورونا» في نيودلهي. أ.ب

قالت أكبر هيئة أبحاث سريرية في الهند إن قرارها بالإنتاج السريع للقاح محتمل لفيروس كورونا وطرحه في 15 أغسطس المقبل، يتفق مع المعايير الدولية، وأكدت أنها تستهدف تقليص الروتين الحكومي غير الضروري دون تجاوز أي عملية ضرورية.

وأصدر المجلس الهندي للأبحاث الطبية بياناً بعد تسريب رسالة نقلت عن المدير العام للمجلس، بالرام بهارجافا، قوله إن المجلس يتصور طرح اللقاح لاستخدامات الصحة العامة بحلول 15 أغسطس المقبل، مع استهداف بدء تجربة هذا المنتج على البشر بحلول السابع من يوليو الجاري.

وتطور هذا اللقاح بشكل مشترك شركة بهارات للتكنولوجيا الحيوية (بهارات بيوتك) الهندية والمجلس الهندي للأبحاث الطبية. وأثار الجدول الزمني الذي حدده المجلس الهندي للأبحاث الطبية انتقادات من خبراء الصحة بالهند والذين أبدوا قلقهم من سرعة الاختبارات. ورداً على ذلك، قال المتحدث باسم المجلس الهندي للأبحاث الطبية، لوكيش شارما، لرويترز إن «كل شيء يعتمد على نتائج التجارب السريرية».

وذكر بيان المجلس الهندي للأبحاث الطبية أن الرسالة المسربة «استهدفت تقليص الروتين الحكومي غير الضروري دون تجاوز أي عملية ضرورية، والتعجيل بتجنيد المشاركين».

وقال البيان إن الهدف هو «استكمال تلك المراحل في أقرب وقت ممكن حتى يمكن بدء التجارب التي تعتمد على البشر دون تأخير، ومن المهم من أجل المصلحة الأوسع للصحة العامة تعجيل التجارب السريرية للحصول على لقاح وطني مبشر».

وتابع: «عملية المجلس تتوافق تماماً مع المعايير المتفق عليها عالمياً للتعجيل بتطوير اللقاحات للأمراض التي يحتمل أن تمثل جوائح».


مجلس الأبحاث الطبية: الإجراءات تتوافق تماماً مع المعايير العالمية.

طباعة