بولسونارو يُضعف قانون «الكمامات»

قلل رئيس البرازيل، جاير بولسونارو، من أهمية قانون سيلزم بارتداء أقنعة على نطاق واسع في البرازيل، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، طبقاً لمجلة «دياريو أوفيشيال» الحكومية. وكان بولسونارو قد وافق على القانون حول ارتداء أقنعة واقية في الأماكن العامة، لكنه أضعف القانون بالاعتراض على لغة صياغته، التي كانت ستطلب من البرازيليين تغطية وجوههم في أماكن، مثل: المدارس، والمتاجر، والكنائس. وذكر القصر الرئاسي أن بنداً في القانون يشير إلى «أماكن أكثر إغلاقاً، حيث يتجمع الناس»، يمكن أن يؤدي إلى انتهاك حقوق الأشخاص. وذكر بولسونارو أن ذلك يمكن أن يفتح الباب لاحتمال تغريم أي شخص، بسبب عدم ارتداء كمامة في منزله. ونظراً لأنه من غير الممكن أن ينتقد جزءاً من النص، فقد ألغى البند بأكمله.

وسيراجع مجلس الشيوخ البرازيلي (الكونغرس)، الآن، اعتراضات بولسونارو، ولديه 30 يوماً، لاتخاذ قرار حول ما إذا كان سيتم إلغاء حق اعتراض بولسونارو أم لا.

طباعة