استقالة وزير الصحة النيوزيلندي بسبب «كورونا»

استقال وزير الصحة النيوزيلندي ديفيد كلارك، ليلة أمس، على خلفية جدل أثير أخيراً بشأن تعامله مع أزمة فيروس كورونا، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وذكرت إذاعة نيوزيلندا أن ديفيد كلارك خضع لضغوط مكثفة منذ بداية استجابة الحكومة لجائحة كورونا قبل أشهر.

وقال كلارك: «لقد اتخذت القرار بنفسي، وأعتقد بصدق أن هذا هو الوقت المناسب (للاستقالة)».

وأضاف: «لطالما رأيت أن الفريق يجب أن يأتي أولاً.. لذا رأيت أنه من الأفضل بالنسبة لي أن أتنحى». وسجلت نيوزيلندا حتى الآن 1528 حالة إصابة بفيروس كورونا، إلى جانب 22 وفاة.

 

طباعة