أميركا تستبعد كشف حقيقة مزاعم تقديم روسيا مكافآت لقتل جنودها في أفغانستان

روبرت أوبراين. أرشيفية

استبعد البيت الأبيض إمكانية تحديد ما إذا كانت روسيا قد رصدت مكافآت لقتل جنود أمريكيين في أفغانستان، حيث ألقى مسؤول رئيسي باللوم على التسريبات في عرقلة جمع المعلومات الاستخبارية.

وقال مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، اليوم الأربعاء: "قد يكون من المستحيل الآن الوصول إلى حقيقة هذا الأمر، لأن بعض المسؤولين الحكوميين قرروا في مكان ما تسريب المزاعم قبل أن تتاح لنا الفرصة للحصول على حقيقتها".

وأضاف: "قد لا نصل مطلقا إلى حقيقة الأمر وهذا وضع مخز"، حيث سعى إلى إعادة تركيز الانتباه على قضية التسريبات، وهي مشكلة مرتبطة بوجود الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض.

وقال أوبراين إنه لم يتم إطلاع الرئيس ترامب على المخاوف في وقت سابق من هذا العام؛ لأن ضابط المخابرات المسؤول لم تكن لديه "ثقة" في مادة المعلومات. ودافع مستشار الأمن القومي للرئيس عن قرار الضابط.

وواصلت إدارة ترامب القول إنه من غير الواضح ما إذا كانت روسيا قد رصدت بالفعل مكافآت لقتل قوات أميركية.

طباعة