إغلاق جميع محافظات الضفة 5 أيام بعد تزايد إصابات كورونا

أعلن المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، في مؤتمر صحافي، اليوم الأربعاء، أنه تقرر "إغلاق جميع محافظات الضفة الغربية المحتلة كما كان عليه الأمر في العشرين من مارس الماضي، باستثناء الصيدليات والمخابز والمتاجر التي  تبقى تعمل من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساء فقط، بعد تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأضاف أن القرار يسري اعتبارا من صباح بعد غد الجمعة الثالث من يوليو ولمدة خمسة أيام تنتهي صباح الأربعاء الثامن من يوليو، وهذه المدة قابلة للتمديد حسب تطورات الحالة الوبائية.

وأوضح ملحم أن حركة المواصلات ستتوقف بشكل كامل وسيتم تعطيل كافة المؤسسات وذلك لكسر سلسلة الوباء وتقليص مساحة انتشاره مع بقاء الاجراءات التي اتخذها المحافظون كما هي منذ لحظة اتخاذها.

وأرجع ملحم إغلاق الضفة بشكل كامل إلى "الارتفاع المضطرد في أعداد المصابين وازدياد نسبة الوفيات جراء المسار التصاعدي الذي ينذر بعودة الوضع الوبائي إلى نقطة الصفر بعد التعافي الحذر والتشافي التدريجي".

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، أنه تم تسجيل 280 إصابة جديدة بفيروس كورونا. وأضافت الوزارة في بيان لها أن من بين الإصابات "199 في محافظة الخليل، و47 في محافظة بيت لحم، و17 في محافظة نابلس، وثلاث إصابات في محافظة أريحا، وأربعة إصابات في طولكرم، و10 في محافظة رام الله والبيرة".

وأضافت أن العدد الإجمالي للإصابات منذ انتشار الفيروس في مارس الماضي ارتفع الى 3045 منها 2400 حالة نشطة فيما تعافت 634 حالة.

وقالت الوزارة إن عدد حالات الوفاة بالفيروس ارتفع إلى 11 حالة بعد وفاة ثلاث حالات أمس الثلاثاء.

طباعة