ندوة عربية تدعو إلى خطة عاجلة لمواجهة تداعيات «كورونا»

دعت ندوة عربية إلى وضع خطة عاجلة لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، على الأمن الغذائي في المنطقة العربية، مشددة على أهمية دراسة احتياجات ومتطلبات مرحلة ما بعد الجائحة، لتعزيز الأمن الغذائي العربي وتوفيره، والتعامل مع أي حدث طارئ في هذا القطاع مستقبلاً.

جاء ذلك في توصيات ندوة العمل الافتراضية التي عقدتها إدارة المنظمات والاتحادات العربية بالجامعة العربية، حول «تداعيات أزمة كورونا على الأمن الغذائي العربي»، بحضور عدد كبير من ممثلي الدول العربية والمنظمات والاتحادات العربية والإقليمية وممثلي وسائل الإعلام.

وقال مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية بجامعة الدول العربية، الوزير المفوض محمد خير عبدالقادر، إن الندوة شددت في توصياتها، التي وزعتها الجامعة العربية أمس، على أهمية إنشاء صندوق عربي للأزمات، للمساعدة في مواجهة الأعباء المترتبة على هذه الأزمة والأزمات التي تواجهها الدول العربية في المستقبل، وبما يتيح تقديم قروض وتسهيلات للقطاع الخاص العربي، وطالبت بتعزيز شبكات الأمن الغذائي والاحتياجات من السلع الغذائية الأساسية.

وأكدت التوصيات على أهمية استحداث آلية عربية لتمويل الزراعة العربية، أو صندوق لتمويل التنمية الزراعية، وضرورة إنشاء البرنامج العربي للغذاء لمساعدة ضحايا الكوارث والأزمات الغذائية الطارئة، خصوصاً في الدول العربية الأكثر تضرراً، مشددة على أهمية تطوير وتعزيز التجارة البينية العربية للسلع الزراعية لتقليل الاستيراد من الخارج، وتعزيز التعاون بين الدول العربية المصدّرة للغذاء بهدف ضمان إقامة الإمدادات من السلع الغذائية الضرورية للبلدان العربية التي بحاجة إليها.

طباعة