منظمة الصحة: الكمامات وحدها لا تحمي من فيروس كورونا

غيرت منظمة الصحة العالمية موقفها إزاء الكمامات ولحقت بالاتجاه العالمي وأوصت باستخدامها في الأماكن العامة المزدحمة لوقف عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ومع ذلك، شددت منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة ومقرها جنيف على أن الكمامات يمكن أن تزيد من المخاطر الصحية إذا قام الناس بتلويثها عن طريق لمسها بأيدي متسخة.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحافي على الإنترنت: "يمكن للكمامات أن تخلق إحساسا زائفا بالأمان".

وحذر "غيبريسوس" من أن الكمامات لا يمكن أن تحل محل نظافة اليدين، والتباعد الجسدي أو تعقب المرضى واتصالاتهم الاجتماعية.

وأضاف: "لا أستطيع أن أقول هذا بشكل واضح بما فيه الكفاية: الكمامات وحدها لن تحميك من  كوفيد-19".

ولم تحث منظمة الصحة العالمية على الاستخدام الجماعي للكمامات في إرشاداتها السابقة حول هذا الموضوع في أوائل أبريل الماضي.

وقال "غيبريسوس" إنه ينبغي على الحكومات تشجيع استخدامها حيثما يكون هناك انتقال واسع النطاق للفيروس وحيث يصعب الحفاظ على مسافة آمنة من الآخرين، "مثل وسائل النقل العام أو في المتاجر أو في بيئات أخرى مغلقة أو مزدحمة".

طباعة