الجيش الأميركي يرفض السيطرة على الاحتجاجات

أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، اليوم الأربعاء، معارضته اللجوء إلى قانون يسمح بنشر قوات الجيش للسيطرة على الاحتجاجات ضد استخدام الشرطة القوة بحق الأميركيين المتحدرين من أصول إفريقية.

وقال إسبر: "لا أؤيد اللجوء إلى قانون الانتفاضة"، وذلك بعد يومين على قول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه قد يلجأ لتفعيله بهدف استدعاء الجيش للسيطرة على الاحتجاجات.

وتابع: "لطالما اعتقدت وما زلت أعتقد أن الحرس الوطني هو الأنسب لدعم السلطات المدنية محليا في هذه الحالات".

وتابع أمام الصحافيين في وزارة الدفاع: "على خيار استخدام قوات في الخدمة أن يكون الملاذ الأخير ويقتصر على الحالات الأكثر إلحاحا والأخطر.. لسنا في وضع كهذا الآن".

طباعة