إصابة 5 رجال شرطة في احتجاجات أميركا

ترامب يهدد بنشر الجيش حال استمرار أعمال العنف

احتجاجات أميركا صاحبتها أعمال عنف من جانب الشرطة والمتظاهرين. أ.ف.ب

وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإعادة فرض الأمن في الولايات المتحدة التي تشهد موجة غضب تاريخية، أثارتها وفاة جورج فلويد أثناء قيام الشرطة بتوقيفه، مهدداً بنشر الجيش لوقف أعمال العنف.

في نيويورك، تم نهب العديد من المتاجر الكبرى في الجادة الخامسة الشهيرة، وأعلنت الشرطة توقيف «مئات» الأشخاص.

وبعد أسبوع على مقتل جورج فلويد، المواطن الأسود البالغ من العمر 46 عاماً، اختناقاً على أيدي شرطي أبيض في مينيابوليس، عززت نيويورك ولوس أنجلوس وعشرات المدن الأميركية الأخرى إجراءاتها الأمنية، ومددت حظر التجول الليلي.

في واشنطن، أوقف عشرات المتظاهرين من دون عنف، مساء الاثنين، لانتهاكهم حظر التجول.

وقال قائد شرطة سانت لويس بولاية ميزوري، إن خمسة شرطيين أصيبوا بالرصاص، أحدهم حالته خطرة. وبعد تظاهرة سلمية نظمت بعد ظهر الاثنين، بدأ نحو 200 شخص بإلقاء الحجارة والمفرقعات على الشرطة، قبل البدء في نهب المتاجر. وأقر قائد الشرطة بأن رجاله ردوا بإطلاق «الذخيرة».

وأمام هذه الاضطرابات، أعلن ترامب الإثنين بنبرة حازمة نشر «آلاف الجنود المدججين بالسلاح» في العاصمة، وشرطيين، لوقف «أعمال الشغب والنهب».

واعتبر أن الاضطرابات التي وقعت الأحد في واشنطن «وصمة عار»، داعياً حكام الولايات إلى التحرك بسرعة وبشكل حازم «لضبط الشارع»، ووقف دوامة العنف.

وقال ترامب بلهجة تحذير «إذا رفضت مدينة أو ولاية ما اتخاذ القرارات اللازمة للدفاع عن أرواح وممتلكات سكانها، فسأنشر الجيش الأميركي لحل المشكلة سريعاً بدلاً عنها».

وندد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية، جو بايدن، بهذا الموقف الذي أعلنه ترامب بعيد زيارة مفاجئة قام بها إلى كنيسة مجاورة للبيت الأبيض.

وقال بايدن في تغريدة على «تويتر» إنّ ترامب، الذي سيتواجه معه في الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر «يستخدم الجيش الأميركي ضدّ الأميركيين. إنّه يطلق الغاز المسيل للدموع على متظاهرين سلميين».

وأتت تغريدة نائب الرئيس السابق، باراك أوباما، بعدما توجّه ترامب مساء الإثنين سيراً من البيت الأبيض إلى كنيسة سانت جون المجاورة لمقرّ الرئاسة، والتي طالتها أعمال تخريب ليل الأحد.

ومساء الإثنين وقف ترامب أمام المعلم المعماري الأصفر اللون، رافعاً بيمناه الكتاب المقدّس، وقال «لدينا بلد عظيم».

طباعة