الأمن المصري يستهدف مكانين للإرهابيين في توقيت متزامن

مقتل 21 إرهابياً بسيناء.. وإحباط تنفيذ هجمات في «عيد الفطر»

أحد عناصر قوات الأمن المصرية. أرشيفية

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس، مقتل 21 إرهابياً في استهداف قوات الأمن لمكانين بشمال سيناء، بعد ورود معلومات عن قيام العناصر الإرهابية بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع عيد الفطر.

وقالت الوزارة في بيان لها، أمس: «استمراراً لجهود ملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ العمليات الإرهابية أو التي تخطط لتنفيذها والتي تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة ومقدرات الدولة الاقتصادية، فقد توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المزارع بشمال سيناء مقراً للإيواء والتدريب والتخطيط لتنفيذ العمليات العدائية وقيامهم بدفع عدد من عناصرهم للارتكاز بأحد المنازل بمنطقة بئر العبد للقيام بعمليات إرهابية بالتزامن مع عيد الفطر المبارك».

وتابع البيان أنه تم استهداف «الوكرين» في توقيت متزامن وتبادل إطلاق النيران مع تلك العناصر، ما أسفر عن مصرع 14 عنصراً بالمزرعة، وعثر بحوزتهم على ( 13 سلاحاً آلياً، وثلاث عبوات متفجرة، وحزام ناسف، وجهاز لاسلكي)، ومصرع سبعة عناصر بالمنزل، وعثر بحوزتهم على (أربعة أسلحة آلية، وعبوتين متفجرتين، وحزام ناسف).

وأوضح البيان أن التعامل أسفر عن إصابة اثنين من الضباط المشاركين في المأمورية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتولت نيابة أمن الدولة العليا التحقيق.

طباعة