لقاح روسي ضد "كورونا" نهاية الصيف.. وكبير الباحثين يحقن نفسه احترازياً

أعلن أطباء روس، أن الاختبار قبل السريري للقاح ضد فيروس "كورونا"، أظهر نتائج جيدة، ومن الممكن أن يتم إنتاج اللقاح بحلول نهاية الصيف. وأوضح مدير معهد "جمالي"، لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، ألكسندر غونزبيرغ، أنه كان من الأوائل الذين أخذوا اللقاح، من خلال حقن نفسه بالمركب الجديد.

وقد تلقى كبير الباحثين وزملاؤه اللقاح التجريبي من أجل الوقاية وتفادي العزل الصحي، ما يؤثر على وتيرة الأبحاث.

إلى ذلك، تقول مصادر إنه تم تحديد مواعيد نهائية، لجعل الدواء متاحاً للجمهور في روسيا، في ظل التفشي الكبير للوباء، وبحلول نهاية الصيف يمكن البدء في إنتاج اللقاح.

وقال لغونزبيرغ: "لسوء الحظ، لن يسمح لنا الإنتاج على الفور بتحصين جزء كبير من سكان روسيا، لكن السلطات الصحية تبذل حالياً جهوداً وإجراءات غير مسبوقة لتنظيم الإنتاج الضخم، عند تسجيل اللقاح".

وأوضح خبير الأوبئة والأحياء الدقيقة، أن العلماء المشاركين في الأبحاث ليسوا أشخاص اختبار، بقدر ما يحمون أنفسهم لمواصلة العمل.

وعندما سئل عما إذا كان مطورو اللقاحات يعانون من أي آثار جانبية، قال: "الجميع على قيد الحياة وبصحة جيدة وسعداء، وعلى هذا النحو، فإن كل من يشارك في التطوير محمي".

وينتظر مركز الأبحاث نتائج التجارب على القرود، من أجل الحصول على إذن من وزارة الصحة الروسية لبدء التجارب السريرية على البشر.

طباعة